عالم المسافر

أحدث اخبار السياحة في العالم

 إن كنت من متتبعي اخبار السياحة .. عالم المسافر اليوم يقدم لك 3 أخبار من أخر مستجدات السياحة في العالم :

 

الخبر الأول : «غرينر تومورو» مبادرة بيئية جديدة تطلقها الإمارات

«غرينر تومورو» Greener Tomorrow عنوان المبادرة البيئية الجديدة التي كشفت عليها مؤخرا «مجموعة الإمارات» ، وهي مبادرة تهدف إلى دعم المشاريع البيئية على مستوى العالم.وبهذا خصصت الإمارات ميزانية تساوي 150 ألف دولار أميركي لدعم هذه المبادرة .
من يسطيع المشاركة في هذه المبادرة :
يمكن لجميع المؤسسات البيئية غير الربحية أو الناشطة في مجال حماية البيئة المشاركة في مبادرة «غرينر تومورو» وتقديم مشاريعها واقتراحاتها على أن تكون هذه المشاريع هادفة وتهدف إلى تحقيق نتائج بيئية واضحة.

مراحل العمل :
يتم تقييم ومراجعة المقترحات المقدمة من مختلف الجهات على مرحلتين من قبل لجنة مختصة مكونة من عدد من مسؤولي قسم البيئة في «طيران الإمارات» ونخبة من موظفي «طيران الإمارات» المهتمين بالشأن البيئي (إيمتشامبس) EmChamps . وبعد المراجعة، تقوم اللجنة باختيار أفضل المقترحات وفقا للمعايير المطلوبة، حيث تتم دعوة المشاركين الذين يقع عليهم الاختيار لتقديم عرض مفصل حول مشاريعهم.
فإن كنت ممن اعجبتهم فكرة المبادرة اطلع على معاييرها من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.emirates.com/greenertomorrow كما يمكن للراغبين في ترشيح مؤسسة معينة، إرسال بيانات المؤسسة على عنوان البريد الإلكتروني: greenertomorrow@emirates.com.

تعليقات بعض المسؤولين
آندرو باركر، نائب رئيس أول «طيران الإمارات» للشؤون البيئة والدولية والعامة وصناعة الطيران قال :
«من منطلق النجاح الكبير الذي شهده برنامج إعادة التدوير الذي أطلقته (مجموعة الإمارات)، حرصنا على استثمار هذه العائدات الضخمة لصالح المجتمع والبيئة، مما أثمر عن ولادة مبادرتنا الجديدة غرينر تومورو».
ثم أضاف: «تمثل الكفاءة البيئية عنصرا أساسيا في كل ما نقوم به، حيث يتجلى ذلك من خلال طرحنا مثل هذه المبادرات وتمكين المؤسسات غير الربحية من تحقيق أهداف بيئية واضحة ومثمرة. وعلى الرغم من أنه لا يزال هناك الكثير الذي يمكننا فعله في هذا الصدد، فإن (مجموعة الإمارات) تعمل على أن تصبح رائدة بيئية في صناعة الطيران والسفر».

لتذكير فقط «مجموعة الإمارات» تدعم الكثير من المشاريع الاجتماعية والعملية، بما في ذلك البرامج الإنسانية والبيئية. ويتم دعم العديد من هذه المشاريع باعتمادات مالية مباشرة، مثل محمية دبي الصحراوية، أو بالدعم العيني ومشاركة العاملين تطوعا، مثل حملات «دناتا» الاجتماعية، ومنتجع وسبا «وولغان فالي» في أستراليا.

Greener Tomorrow

الخبر الثاني : «دناتا» توسع شراكتها مع «فيرجن أتلانتيك» في مطار هيثرو

فقد أعلنت «دناتا» يوم الثلاثاء الفارط الموافق لسابع من شهر مايو عن توسيع شراكتها الاستراتيجية مع «فيرجن أتلانتيك» لتشمل تقديم خدمات المناولة الأرضية للرحلات القصيرة في المبنى 1 بمطار لندن هيثرو.
وشهدت علاقة الشراكة بين «دناتا» و«فيرجن أتلانتيك» نموا ملحوظا منذ إبرامها قبل 25 عاما، حيث شملت خدمات المناولة الأرضية لرحلات «فيرجن أتلانتيك» الطويلة في المبنى 3 ومناولة عمليات الشحن للناقلة في المملكة المتحدة.
مع العلم أن «دناتا» تقوم حاليا بخدمة 21 رحلة يومية طويلة لـ«فيرجن أتلانتيك» في المبنى 3، كما بدأت بموجب الاتفاقية الجديدة خدمة 13 رحلة يومية قصيرة أخرى تتم بطائرات الـ«إيرباص A320» اعتبارا من 31 مارس (آذار) 2013.
ابرام الاتفاقية الجديدة مع «فيرجن أتلانتك» كان سبب لتوظيف 46 موظفا جديدا من قبل «دناتا» لدعم عمليات المناولة الأرضية في مطار هيثرو، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في ازدهار الاقتصاد المحلي.
وهنا لا ننسى أن «دناتا» التي تأسست عام 1959 تعتبر من أكبر مزودي الخدمات الجوية الشاملة في العالم، حيث تتنوع أنشطتها بين المناولة الأرضية والشحن والسفر وحلول تكنولوجيا المعلومات وتموين الطائرات عبر خمس قارات.
وبما أنها توفر خدمات ذات جودة عالية تلبي مختلف متطلبات العملاء في 38 دولة استطاعت الشركة ترسيخ مكانتها العالمية . وقد واصلت تحقيق نمو كبير على مدى السنوات الماضية، ويعمل لديها اليوم أكثر من 20 ألف موظف حول العالم. وتوفر «دناتا» حاليا خدمات أرضية في 19 من أكثر المطارات إشغالا في العالم، بما في ذلك دولة الإمارات وباكستان وسنغافورة والفلبين وسويسرا والمملكة المتحدة والعراق.

Danata

 

 

الخبر الثالث : تكنولوجيا مبتكرة من «مركاتور» لمناولة أمتعة المسافرين

صرحت «مركاتور» أنها ستقوم بعرض تقنيتها الجديدة لتعقب وإدارة أمتعة الركاب في معرض مباني المسافرين (Passenger Terminal Expo) الذي يقام هذا الشهر في سويسرا. وقد صمم نظام «mBELT» الجديد لتخفيف الضغوط والمشكلات المتعلقة بالأمتعة التي تعانيها شركات الخطوط الجوية والمطارات.

«mBELT» كان نتيجة لعدة مشاكل واجهتها صناعة الطيران العالمية في ما يخص سلامة أمتعة المسافرين فمثلا و حسب أرقام أحدث تقارير «سيتا» لإدارة الأمتعة (SITA baggage management report) فإن 25.8 مليون قطعة أمتعة واجهت عقبات خلال عام 2012، منها 85% تأخرت و15% فقدت أو أصابها التلف. وتكبدت صناعة الطيران العالمية نتيجة لذلك خسائر بقيمة 2.58 مليار دولار أميركي. كما أورد مسح الاتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) لآراء المسافرين خلال عام 2012 أن سلامة الأمتعة تحتل المرتبة الثانية في الأهمية ضمن العناصر التي تكفل استمتاع المسافرين برحلاتهم، وأن سوء مناولة الأمتعة يؤثر على هامش ربحية شركات الطيران ويفقدها ثقة العملاء.

mBELT

mBELT-2